المستخدمين
المستخدم:
كلمة السر:
المنتديات اتصل بنا تسجيل الرئيسية
 
Your Ad Here
شاعر الأسبوع
شاعرة الأسبوع
قصيدة الأسبوع
أخبار وأحداث New
عابر سبيل
من ديوان براعم الشوق للشاعر Abrougui Abdessatar

جاء مزدحما بالفصول
نديّ الخطى
ماسكا بالرياح
شفيفا
يهشّ الدراري الى نجمة آفلة

كان ملتحفا بالشرود
صموت الصدى
غير مكترث بالرماد
و لا مظلمات الدروب تصدّ خطاه

أتى سائلا رعشة الفجر
كلّ الطيور
و من أرهقته المسافات
عن وجْهة القافلة

لا الطيور أجابته
لا بارقات النجوم
و لا كان بالدرب رسم
يضيئ خطاه

مضى غير مكترث بالسواد
إلى خيمة
خلّفتها الفوافل يوم الرحيل
على راحة واجفة

كان مزدحما بالفصول
ولا يتذكّر كيف
رأى الساقيه

رأى بين اجغانها بسمة و شجونا
رأى البدْء
كلّ العصور
و ليلا تهشّم تحت الثلوج
رأى النجمة الآفله

طوّقته بنظرتها
حاصرته
مضى دون أن يتذكّر كيْف
ألى راحتيها
يقبّل أوراقها و الفروع

تدفّق يلفظ أتعابه
بين أحضانها
أدخلته مدينة أشواقها
ناولته عناقيد أعنابها
ثمّ نامتْ على صدره
بعد أنْ خبّأته بأهدابها

عبدالستار العبروقي   من ديوان براعم الشوق                              
تونس   جانفي 1993

شعر الفصحى
شعر العامية
شعر الأغنية
الشعر الجاهلي
الشعر الإسلامي
الشعر العباسي
الشعر الاندلسي
الشعر النبطي
شعراء الطفولة
المرآة الشاعرة
دمــــوع لبنــان
المونولوج والفكاهة
فن الدويتو
مواهب شعرية
علم العروض
قالوا فى الحب
 
البحث
 
كلمة البحث:
بحث فى الشعراء
بحث فى القصائد